الرئيسية / صحة / خبيرة تغذية تحذّر من هذه المادة خلال فترة السحور

خبيرة تغذية تحذّر من هذه المادة خلال فترة السحور

خبيرة تغذية تحذّر من هذه المادة خلال فترة السحور

خبيرة تغذية تحذّر من هذه المادة خلال فترة السحور

حذرت أستاذة التغذية ليلى علوان  اليوم الأربعاء  من تناول كميات كبيرة من السكر أثناء الصيام .

لأنها قد تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم ثم انخفاضها بشكل ملحوظ بعد ساعتين على الأقل من صداع خلال هذه الفترة.

وأضافت في تصريح لوكالة الأنباء التونسية الإفريقية.

أن هناك أسبابا أخرى للصداع أثناء الصيام منها التدخين وإدمان المنشطات .

لكن بحسب تقييمها فإن كل هذه الأعراض تختفي بعد الصيام لمدة 5 أيام على الأقل وتستأنف بسببها.

الحاجة للسيطرة على تناول السكر لتجنب أعراض الصداع الكلي.

من ناحية أخرى  دعت  علوان إلى تقسيم الأطعمة المولدة للطاقة إلى ثلاث فترات بعد الإفطار لتجنب توتر المعدة .

ذلك  إلى ضرورة فصل الوجبات وأخذ فترات راحة قصيرة لتجنب الإجهاد.

كما يؤكد القلب والكبد والدماغ على عدم تناول الكثير من التمر (حبة أو اثنتين) على الإفطار .

ثم شرب كمية قليلة من الحليب للمساعدة في حماية المعدة ، وانتظر فترة ، ثم ابدأ بتناول الحساء.

بعد ذلك يستريح من أفطر لمدة 5 دقائق ويأكل سلطة ليحصل على الفيتامينات والطاقة.

و أوصت أستاذة التغذية بتجنب تناول الدهنيات وعدم الإكثار من تناول النشويات مع الاكتفاء بكميات قليلة من السكريات خلال السهرة، داعية الى الحركة.

وعن أسباب النعاس الذي يشعر به الصائم بعد الإفطار.

أبرزت علوان أنه يعود للتعب ونقص كميات الأكسجين التي تصل الى المخ بسبب ضخ القلب لكميات هامة من الدم الى المعدة بسبب العادات الغذائية السيئة على غرار الأكل بسرعة وتناول الكثير من الدهنيات.

شاهد أيضاً

منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا طارئا بشأن جدري القرود

منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا طارئا بشأن جدري القرود

منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا طارئا بشأن جدري القرود وذكرت صحيفة “تلغراف” الإنجليزية أن منظمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: